مقالات خاصة

“سنوية وطن”…. ثورة 17 تشرين “تنذكر تكمّل وتنعاد”! – ماريان عبدالله

“سنوية وطن”…. ثورة 17 تشرين “تنذكر تكمّل وتنعاد”! – ماريان عبدالله

مرّت سنة على امتلاء الساحات بالأعلام اللبنانية محض. مرّ اثنا عشرة شهرا على صورة لم يعتادها الوطن. مرّ 365 يوما على التّغير الذي قلب معادلة "وطن خاضع للمافيات والمليشيات" المغطاة برداء ساكني القصور الى معادلة "شعب أراد الحياة يوما". رفع "الثوار" أصواتهم من أقصى الشمال حتّى أقصى الجنوب بعبارة "كلن يعني كلن". صرخة هزّت مضاجع "عين التينة"، "الضاحية"، "طرابلس"، "معراب"، "المختارة"، "بنشعي"، "بيت الوسط"، "بكفيا" و"بعبدا" وكلّ زاوية من زوايا البيوت السياسية. مع مرور الوقت تعرّضت "ثورة 17 تشرين" لأنواع عدّة من الاضطهاد مارسها "محور المقاومة" باعتباره أن الخارج يحرّكها لـ"غاية في نفس يعقوب". أما عن "محور 14 آذار" فاغتصبها…
Read More
حرب أهلية أم حرب تخويف “اعلامي-نفسي”؟ -ماريان عبدالله

حرب أهلية أم حرب تخويف “اعلامي-نفسي”؟ -ماريان عبدالله

بعد أن أعلن رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري، في مقابلة تلفزيونية، أنه مرشح محتمل لرئاسة حكومة جديدة لوقف الانهيار الاقتصادي في لبنان، بعد الانفجار الهائل في ميناء بيروت، بدأت الأوراق تتغربل داخلياً، تغيّرت السيناريوهات ودخل الملف الحكومي في دهاليز جديدة. استخدم الحريري نبرة لم يعتادها لا الحلفاء ولا الخصوم. هاجم جميع الأطراف في لبنان، حتى أنه حمَّل نفسه مسؤولية ما حصل خلال السنوات الماضية وفتح باب المفاوضات السياسية مع كل القوى تحت سقف المبادرة الفرنسية في البلد، واعتُبر ذلك "زبدة" كلامه. تصريح الحريري هذا، كان مفاجئاً للأوساط السياسية في لبنان لأنه رشح نفسه رسمياً لرئاسة الحكومة معتبراً أن هذه الخطوة…
Read More
“بيروت” تناجي سيدها- تتيانا الخواجة

“بيروت” تناجي سيدها- تتيانا الخواجة

إمتاز أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله بشفافية كلمته و "وعوده الصادقة". فبغضَ النظر عن مواقفه الداخلية و الخارجية، عسكريا و ميدانيا، والتي لطالما خلَفت انقسامات بين مناصريه حتى الموت و مخالفيه الذين  يتهمونه بأنه يفتح نار الموت على وطن و مواطنين لا ذنب لهم، تبخرت أصداء كلمته و حدَة إقناعها بعد خطاب 7 آب التي  لطالما كانت مرجعية الموالين والمعارضين على حد سواء. . ظهر السيد ليقول بأن " حزب الله" لا علاقة له بأي اسلحة موجودة في المرفأ و " طالب" بىتحقيق عادل و شفاف . و جاء إئر خطابه جملة " ما بعرف أيا عنبر" كما…
Read More
كلّ ما يتطلّبه الامر… نقطة – ابراهيم الخوري

كلّ ما يتطلّبه الامر… نقطة – ابراهيم الخوري

انتهى الوقت نقطة انتهى الوقت وانتهى معه كل شيء نقطة وايّ نقطة… نقطة دماء علاء ابو فخر… ولا يُقلِّلنَ احد من أهمية نقطة… فالنقطة كفيلة بجعل الكوب يطفح ويطوف… هذه النقطة كفيلة بزعزعة عروش وقض مضاجع… هذه النقطة هي القشة التي قصمت ظهر البعير… خصوصًا وأنها أتت مباشرة بعد مقابلة فارغة لرئيس جمهورية قد عمل جاهداً على افراغ الرئاسة من مضمونها… كيف لا… وهو من شل البلد ما يقارب السنتين واغرقه في فراغ رئاسي مظلم حتّى يضمن وصوله الى رئاسة الجمهورية… والذي وإن دلّ على شيء آنذاك، فهو على أنّ الأمور في هذه الدولة تسير برئيس او بدونه للأسف… ما…
Read More
من ينزع “لعنة الرقم 13” عن لبنان وشعبه وجيشه؟ – ماريان عبدالله

من ينزع “لعنة الرقم 13” عن لبنان وشعبه وجيشه؟ – ماريان عبدالله

بين "الوطن الحلم" و "وطن الامر واقع" يتخبط لبنان على كافة الاصعدة داخلياً. وبين ثورة ذات مطالب محقة  وثورة تتنازعها شكوك أطرافٍ في البلاد حول وجود محركات خارجية، وقعت المصيبة ليل12  تشرين الثاني. فاحت في هواء منطقة خلدة رائحة الدماء حيث استشهد زوج وأب، برصاص كانت قد تكون ماورائياته فتيل فتنة قد تودي البلاد بأنفاق مظلمة. وكما بدأت الحرب الاهلية في يوم حمل الرقم 13 من شهر نيسان سنة 1975 يستفيق لبنان اليوم على 13 تشرين جديد محاولا بحكمة ثواره المحقين بكسر "لعنة الرقم 13 " من خلال عدم الانجرار  خلف شعارات وطنية ذات خلفيات مذهبية، طائفية وحزبية. فبعد ليلة…
Read More
ليس كلّ فاسدٍ نائب او وزير… فمن الممكن ان يكون حاكماً! -ابراهيم الخوري

ليس كلّ فاسدٍ نائب او وزير… فمن الممكن ان يكون حاكماً! -ابراهيم الخوري

في ظل تقاذف الاتهامات بين القوى السياسية في البلاد ومحاولة كل طرف تبرئة نفسه وتلميع صفحته امام الرأي العام، كان من الضروري انعاش الذاكرة بالاحداث والوقائع والارقام لكي لا ينجو احد من عدالة الشعب، ولا يقع احد في فخ النسيان… وفي قلب الحدث، يظهر احد اهم اسباب الازمة، رغم انّ دهاءه وحنكته وعلاقاته"العامة" وضعته في موقع البطل بين الفينة والاخرى… ففي حين صوّرته وسائل إعلام وجهات سياسية معروفة كالمنقذ، وفي حين اعتبره البعض الرجل الافضل لرئاسة الجمهورية ولقيادة البلاد وايصاله الى برّ الأمان… إلّا أنّ الحقيقة مغايرة وحتى معاكسة… إنّه حاكم مصرف لبنان وصاحب الهندسة المالية والسياسة النقدية التي هدفت…
Read More
كوابيس قوم عند قوم احلام… الحكومة سقطت في الشارع… فماذا ينتظر رئيسها -ابراهيم الخوري

كوابيس قوم عند قوم احلام… الحكومة سقطت في الشارع… فماذا ينتظر رئيسها -ابراهيم الخوري

يبدو أن ثورة تشرين اللبنانية التي اشعلت ساحات وطرقات لبنان الرئيسية والفرعية وجدت طريقها إلى الرؤساء والمسؤولين الرئيسيين و"الفرعيين" في السلطة وقضّت مضاجعهم. وبعد أن كانوا لفترة طويلة كوابيس الشعب اللبناني انقلب السحر على الساحر، وباتت الثورة كابوسهم وأضحوا يأملون ان يستفيقوا منه سريعاً علّ الواقع يكون مغايراً… ولكنّ ما يتمنونه ان يكون كابوساً فحسب، ليس بالحقيقة سوى واقعهم المستجدّ المرّ والذي يبدو انّه سيستمرّ اقلّه في المدى المنظور خصوصاً مع تمسّك الشارع بمطاليبه من جهة، وتشبّث السلطة بمواقعها ومراكزها وكراسيها من جهة اخرى… وأوّلهم رئيس الوزراء سعد الحريري الذي كان قد منح نفسه والوزراء ٧٢ ساعة لإيجاد مخرج، ولم…
Read More
السلطة اخطأت بالتقدير.. وغلطة الشاطر بألف- ايليان مارون ضاهر

السلطة اخطأت بالتقدير.. وغلطة الشاطر بألف- ايليان مارون ضاهر

تداعت رموز النظام اللبناني والسلطة الحالية تحت وقع اصوات الثوار التي صدحت في الشوارع والساحات واقفلت الطرقات وشلّت اوصال البلد؛ تداعت في لحظة لم يتوقعوها، وتهاوت الهالات التي كانت مرتبطة بمعظمهم لعقود وعقود، وشهد العالم ولادة جديدة من رحم الآلام والاحزان… ولادة لبنان الجديد.. اين اخطأت السلطة بالتقدير عمليّا هي لم تُخطئ في التقدير بل بالحساب… فمن يُراقب المشهد اللبناني اليومي على مدى العقود الثلاث التي توالت، ويَرى حجم التجاوزات اليومية والصفقات المشبوهة والتصاريح المُطعّمة بالتهديد والوعيد من جهة او الاستخفاف والازدراء من جهة اخرى، والكوارث البيئية المنتشرة على كل الاراضي اللبنانية وهولها على صحة المواطن اللبناني، يتفاجأ بعدم وجود…
Read More
هل يكون لبنان سوريا رقم 2؟ -ماريان عبدالله

هل يكون لبنان سوريا رقم 2؟ -ماريان عبدالله

مرّ يوم بعد الأسبوع الأول، ومازال الشارع اللبناني يزدحم بالمتظاهرين في جميع المناطق اللبنانية. مضى على الاثني وسبعين ساعة التي طالب بها رئيس الحكومة سعد الحريري، ساعات وأيام ، وكان الجميع بانتظار تصريح رئيس الجمهورية لكي يُعرف مصير الشارع ووجهته لاحقاً. لم يكن كلام الرئيس بحسب الشارع على قدر وقفتهم الوطنية هذه، ولم يلقى هذا الخطاب ثقة من الشعب كما حال خطاب رئيس الحكومة سابقاً. لم يقنع الشارع باصلاحات ولا بضمانات وكما يبدو لن يعطي ثقته لهذه السلطة لا غد ولا بعده ولا الذي يليه. لم تٌعطى الثقة الا للجيش اللبناني الذي بدوره أعلن وقوفه إلى جانب المتظاهرين في مطالبهم…
Read More
الخامس والعشرون من أيار 2000.. تسعة عشر عاماً وتبقى المقاومة النهج- ديانا غسطين

الخامس والعشرون من أيار 2000.. تسعة عشر عاماً وتبقى المقاومة النهج- ديانا غسطين

الخامس والعشرون من أيار عام 2005، يوم أشرقت الشمس من الجنوب اللبناني مكللة بالغار.. هي حكاية شعب آمن بقضيته فخرج من المعركة رافعاً رايات النصر.. تسعة عشر سنة مرّت على تحرير الجنوب من المحتل الاسرائيلي.. تسعة عشر سنة مرّت على التحرير – التحدي. في الرابع من حزيران 1982، اجتاح العدو الاسرائيلي قرى الجنوب اللبناني وعاث فيها قتلاً ودماراً. وعلى وقع التبريرات الاميركية الداعمة لهذا الاجتياح، ارتقى الشيوخ والنساء والاطفال شهداء في ارض روتها دماؤهم الطاهرة الذكية فأثمرت فيما بعد نصراً مؤزرا.  ولأن المقاومة خيار اي شعب يريد تحرير وطنه، اتخذها الجنوبيون خياراً لا بديل عنه لأجل استعادة ارضهم وطرد المحتل…
Read More
No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.