بيانٌ من “مجموعاتها”… “ثورة 17 تشرين” لن تخذلكم!

صدر عن مجموعات من صفوف ثورة 17 تشرين، بيانٌ لفتت فيه إلى أنّه “وبعد عدة مشاورات واجتماعات مكثفة من قبل مجموعات ثورية من ثورة 17 تشرين وما قبلها والتي تحظى بحضور وتمثيل على مستوى الثورة والوطن ونظرًا لضيق الوقت وعدم الإطالة بمضمون البيان تقرر بالإجماع عدم تسمية المجموعات المشاركة بهذه المبادرة على ان يتم ذلك بالوقت المناسب، وبمؤتمر صحفي موسع يشمل كافة المجموعات والأفراد التي شاركت بنص البيان والموافقة عليه”.

وفيما يلي، نص البيان:

“لا لن نخذلكم يا شعب لبنان ويا من هب لنصرة ثورة 17 تشرين ضد منظومة حاكمة متجذرة بالفساد والفشل ومحكومة بنظام تحاصصي دمر الوطن وخرب الاقتصاد وافقر الشعب وهجر الكفاءات وسمح بنهب الخزينة واموال المودعين.

وحرصًا منا على ما تبقى من وقت لانقاذ هذا الوطن قبل سقوطه الاخير وفقدانه وضياعه، تعلن مجموعات متعددة من ثورة 17 تشرين رفضها التام لما يتم احاكته والتداول به عبر الاعلام وفي الخفاء بتشكيل حكومة من المنظومة نفسها التي نهبت لبنان، وفشلت في ادارته ومحاولة فرضها على اللبنانيين تحت مسميات وصلاحيات ومواصفات لم تعد تنطلي على هذا الشعب الغاضب واليائس والمنكوب.

وبناءً عليه، ونظرا للإنهيار المالي النقدي الإقتصادي الاجتماعي الذي يعيشه اللبنانيون ونسبة للمطلب الشعبي العام والمسؤولية الوطنيه التي تحتم على ثوار ١٧ تشرين اتخاذه، يرى المجتمعون تسمية رئيس وزراء مستقل لانقاذ لبنان بعيدا عن الكيدية السياسية الاستفزازية وبمنأى عن نظام المحاصصة والمحسوبيات والتجاذبات والمناكفات بتسمية الدكتور عبد الرحمن البزري المشهود له بنزاهته وخبرته ونظافة كفه وحرصه على تطبيق القانون والدستور ليتم تشكيل حكومة محايدة من الاختصاصين والكفاءات محددة المهلة والمهام وموسعة الصلاحيات انطلاقا من مبادرة الرئيس الفرنسي ماكرون ومضمونها ومن مطالب ثورة 17 تشرين ومضمونها.

طالبين من مجموعات الثورة ومن الشعب اللبناني مؤازرة هذه المبادرة ودعمها”.

By

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.