إقبال قياسي في أول أيام الانتخابات الأميركية

أدلى أكثر من 10 ملايين ناخب أميركي منذ أمس الاثنين بأصواتهم، مع بدء التصويت الشخصي المبكر في الانتخابات الرئاسية، مما يشير إلى إقبال كبير على التصويت مقارنة بالانتخابات السابقة.

وقال “مشروع الانتخابات الأميركية” التابع لجامعة فلوريدا إن الناخبين أدلوا بنحو من 10 ملايين و300 ألف بطاقة اقتراع في الولايات المعنية، موضحا أن هذا العدد يزيد بأضعاف عما كان عليه عددهم في مثل هذه المرحلة قبل 4 سنوات.

واعتبر المراقبون أن هذه الزيادة مدفوعة بالارتفاع الكبير في أعداد الناخبين الذين اختاروا التصويت عبر البريد، بسبب مخاوفهم من الإدلاء بأصواتهم شخصياً في غمرة أزمة فيروس كورونا.

وفي ولاية جورجيا، انتظر الناخبون ساعات طويلة، وواجهت مراكز الاقتراع في مقاطعتين على الأقل مشاكل إلكترونية لفترة وجيزة.

ورغم أنها دأبت على التصويت للجمهوريين، فإن جورجيا باتت ضمن الولايات المتأرجحة في الانتخابات الجارية.

ومع توقع نسبة مشاركة قياسية بالانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل والمخاوف من انتشار كورونا، يحث مسؤولو الانتخابات على التصويت مبكرا.

وكشف استطلاع لصحيفة واشنطن بوست (The Washington Post) وشبكة “إيه بي سي نيوز” (ABC News)  -قبل يومين- أن المرشح الديمقراطي جو بايدن يتقدم على الرئيس الجمهوري دونالد ترامب بفارق 12 نقطة.

By

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.