في ملف ترسيمُ الحدود… هذا ما وجّهه قائد الجيش الى الوفد المفاوض

أعلنت قيادة الجيش مديرية التوجيه في بيان أن “تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، اجتمع قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة مع الوفد المكلف ملف التفاوض لترسيم الحدود”.

وخلال الاجتماع، أعطى قائد الجيش التوجيهات الاساسية لانطلاق عملية التفاوض بهدف ترسيم الحدود البحرية على اساس الخط الذي ينطلق من نقطة رأس الناقورة براً والممتد بحراً تبعاً لتقنية خط الوسط دون احتساب اي تأثير للجزر الساحلية التابعة لفلسطين المحتلة. وذلك استنادا الى دراسة اعدتها قيادة الجيش وفقا للقوانين الدولية.

وكان قد تمّ الاتفق بين لبنان وإسرائيل على إطار لإجراء محادثات بوساطة أميركية تهدف إلى إنهاء نزاع طويل الأمد بشأن الحدود.

وفي هذا الشأن أعلن رئيس البرلمان اللبناني نبيه برّي، في الأيام السابقة، أن بلاده توصلت إلى اتفاق إطار لمحادثات مع إسرائيل لإنهاء نزاع حدودي مستمر منذ فترة طويلة بين البلدين اللذين لا يزالان في حالة حرب من الناحية الرسمية.

ومن الجانب الإسرائيلي، قال وزير الطاقة يوفال شتاينتز، إن من المتوقع إجراء المحادثات بعد عطلة عيد العرش “السوكوت” اليهودي التي تنتهي في 9 أكتوبر الجاري.

ورحب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، بما أسماه الاتفاق “التاريخي” بين لبنان وإسرائيل على عقد محادثات “تحت رعاية الولايات المتحدة”.

ويتعلق النزاع بين لبنان وإسرائيل، والذي بدأ منذ أكثر من عقد، بمساحة 860 كيلومترًا مربعا في البحر الأبيض المتوسط.

ويتنافس البلدان على ثلاث حقول غاز محتملة في البحر الأبيض المتوسط، يعتقد أنها تحتوي على كميات كبيرة من الغاز.

ويعتبر ملف ترسيم الحدود بين إسرائيل ولبنان أحد أبرز أولويات الإدارة الأميركية في المنطقة، في الفترة الحالية، إلى جانب زيادة الضغوط على حزب الله الموالي لإيران.

وفي العام 2019 أعلنت الحكومة الإسرائيلية أنها وافقت على إجراء محادثات مع لبنان بوساطة أميركية لحلّ النزاع القائم حول الحدود البحرية.

ويرى مراقبون أن إدارة الرئيس الأميريكي ستحاول استغلال هذه الانفراجة في المباحثات بين تل أبيب وبيروت لتقديمها كإنجاز للرئيس ترامب.

By

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.