آرسنال يُخطط لـ”طلاق” أوزيل في الشتاء.. أرتيتا استبعده من القائمة الأوروبية

يخطط نادي آرسنال لإنهاء عقد لاعبه الألماني مسعود أوزيل خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، أي قبل 6 أشهر من نهاية عقده مع النادي.

ولم يلعب أوزيل مع آرسنال أي مباراةٍ هذا الموسم، بعدما خرج من حسابات المدرب ميكيل أرتيتا بشكل نهائي، كما ندرت مشاركته مع الفريق طوال الموسم الماضي.

طلاق مرتقب

وبحسب صحيفة Dailymail البريطانية، فإن آرسنال ينوي فسخ عقده مع أوزيل في يناير/كانون الثاني المقبل، مشيرة إلى أن إدارة النادي تحاول إقناع اللاعب الألماني بصيغة مُرضية لجميع الأطراف.

ويعاني أوزيل من وضع صعب للغاية داخل النادي الإنجليزي؛ لكونه لا يحظى بثقة أرتيتا، ووصل الحال بالأخير إلى حد توجيه انتقادات علنية للاعب في وسائل الإعلام المختلفة.

وأوضحت Dailymail، أن الهدف الرئيسي من وراء خطة آرسنال لإنهاء عقد أوزيل، هو توفير راتبه الأسبوعي الضخم الذي يحصل عليه، دون أن يستفيد من قدراته الفريق بشكل فعلي.

ويبلغ راتب أوزيل الأسبوعي 350 ألف جنيه إسترليني، وهو مبلغ كبير للغاية، ويسعى “المدفعجية” لتوفيره؛ نظراً إلى الأزمة المالية الكبرى التي أصابت النادي من جراء انتشار فيروس “كورونا المستجد”.

اتصالات وتحركات

وبحسب الصحيفة، فإن آرسنال اتصل بأوزيل في الأسبوعين الماضيين، بشأن التوصل إلى اتفاق بخصوص إنهاء عقده بالتراضي في الشتاء، والتفاوض على المبلغ المتبقي.

وأكدت أن مسؤولي النادي أخفقوا في الوصول إلى اتفاق نهائي مع نجم ريال مدريد السابق، البالغ من العمر 32 عاماً.

وتعتقد الصحيفة، أن أوزيل لا يريد فسخ عقده مع آرسنال؛ لكونه يرغب في نيل مبلغ 13 مليون جنيه إسترليني كاملاً دون أي نقصان فيه.

الاستبعاد الأوروبي

وبخلاف المفاوضات على إنهاء عقده، جاء استبعاد أوزيل من تشكيلة آرسنال المشاركة في الدوري الأوروبي خلال الموسم الحالي، ليؤكد نوايا النادي في التخلص من اللاعب.

وبحسب الصحيفة، فإن أوزيل تلقى خبر استبعاده من القائمة المشاركة في الدوري الأوروبي، من أرتيتا نفسه خلال جلسة جمعته مع المدرب وجهاً لوجه.

كما يخطط النادي الإنجليزي لإزالة اسم أوزيل من قائمة آرسنال في الدوري الإنجليزي، والتي تتكون من 25 لاعباً، إذ سيتم تسليمها إلى رابطة “البريميرليغ” بشكل نهائي بعد نحو 10 أيام.

ويعني هذا الأمر دون أدنى شك، أن العلاقة بين النادي واللاعب وصلت لطريق مسدود ولا يمكن إصلاحها أبداً.

خارج الخدمة

ومنذ تولي أرتيتا تدريب آرسنال في ديسمبر/كانون الأول 2019، بدا واضحاً أن أوزيل لا يدخل ضمن مخططاته، إذ خاض تحت قيادته 12 مباراة فقط، آخرها في 7 مارس/آذار الماضي أمام وست هام (1-0).

واكتفى أوزيل بخوض 18 مباراة فقط في “البريميرليغ” الموسم الماضي، سجل فيها هدفاً واحداً فقط، وصنع اثنين.

وفي وقت سابق، اعتبر ميكيل أرتيتا، أنه من الصعب على أوزيل أن يشق طريقه إلى التشكيلة الأساسية في فريقه الذي وصفه بأنه “يتطور”.

وقال أرتيتا: “الفريق يتطور ويمكن رؤية المستوى الذي وصلنا إليه. نريد التطور بشكل أكبر واللعب بأسلوبٍ أفضل؛ لذا علينا الحفاظ على ذلك”.

وأضاف: “أحاول اختيار التشكيلة التي بحسب رأيي، في أفضل وضع. نختار اللاعبين الذين نؤمن بأنهم الأمثل لكل مباراة، ويمكنكم رؤية ذلك، بسبب استمرار التغيير في التشكيلة، هذا صعب جداً ليس لأوزيل فقط؛ بل للاعبين آخرين بدخول التشكيلة. نحاول اختيار اللاعبين المناسبين كل أسبوع”.

By

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.