دياب ينتقد “مصرف لبنان”: رفع الدعم سيؤدي إلى انفجار اجتماعي

قال رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب اليوم إن أي خطوة لرفع دعم السلع الأساسية ستؤدي إلى “انفجار اجتماعي”، ووجه انتقادات شديدة لمصرف لبنان المركزي.

وفي كلمة نقلها التلفزيون مساء اليوم، قال دياب -الذي استقال قبل شهرين بعد انفجار مرفأ بيروت- إن ما تم إنفاقه على استيراد الأدوية والمواد الغذائية والطحين والمحروقات بلغ منذ بداية هذه السنة نحو 4 مليارات دولار.

وانتقد دياب حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة، مشددا على أن توجه البنك المركزي لرفع الدعم ستكون نتائجه كارثية على لبنان وشعبه.

وقال إن “خطوة كهذه إذا ما اتُخذت فإن مصرف لبنان وحده من يتحمل مسؤوليتها وتداعياتها مع من يؤيدونه في هذا القرار”.

وأضاف أنه يمكن في الوضع المالي الراهن للدولة اللبنانية اعتماد قاعدة “ترشيد الدعم” ليستفيد منه اللبنانيون الذي يحتاجونه فعلا.

واتهم دياب مصرف لبنان المركزي بـ”تمويل ودعم السياسات المالية للحكومات المتعاقبة، والتي كانت تقوم على إهدار أموال الدولة والمودعين في القطاع المصرفي”.

وكان مصدر رسمي قال لرويترز أمس إن لبنان لديه احتياطيات من النقد الأجنبي تقدر بنحو 1.8 مليار دولار يمكن إتاحتها لدعم واردات غذائية أساسية وواردات أخرى، لكنه قد يسعى إلى الاحتفاظ بها لنحو 6 أشهر أخرى عبر إلغاء دعم بعض السلع.

ومن المقرر أن تبدأ في 15 أكتوبر/تشرين الأول الحالي مشاورات برلمانية لاختيار رئيس حكومة جديد، في مسعى لدفع النخب السياسية اللبنانية المنقسمة إلى التحرك في اتجاه تشكيل الحكومة المقبلة.

وطالب القيادات السياسية بتشكيل حكومة سريعا “لأن البلد لا يستطيع الانتظار شهرين آخرين”.

By

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.