“ترامب” يعلن عن نيّته اغتيال “الأسد” والأخير يردّ

ردّ الرئيس السوري بشار الأسد على تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، عن نيّته السابقة في تصفيتِه، بأنها انعكاس لسياسة الولايات المتحدة المعتمدة على الاغتيال والتصفيات، مؤكداً على ضرورة وجود توازن دولي يردعها أو يعاقبها على “الأعمال الشريرة” التي تمارسها.

وقال الأسد في حديث لوكالة “سبوتنيك”، إن “الاغتيال يمثّل طريقة عمل أميركية، فهذا ما يفعلونه دائماً، على مدى عقود وفي كل مكان، في مناطق مختلفة من العالم، وبالتالي فهو ليس أمراً جديداً”.

وتابع: “لذلك ينبغي أن تتذكر دائماً أن هذا النوع من الخطط موجود دائماً ولأسباب مختلفة، وعلينا أن نتوقع ذلك في وضعنا في سوريا، مع وجود هذا الصراع مع الأميركيين”.

وأكد الأسد أن الولايات المتحدة تحتل “أرضنا وهم يدعمون الإرهابيين، وبالتالي هذا أمر متوقع.. حتى لو لم يكن لدينا أية معلومات، ينبغي أن يكون ذلك بديهياً”.

ولجهة الردع المحتمل لأي عملية اغتيال، قال الرئيس السوري: “لا شيء سيردع الولايات المتحدة عن ارتكاب هذا النوع من الأعمال الشريرة، ما لم يكن هناك توازن دولي، بحيث لا تستطيع الولايات المتحدة أن تنجو بجريمتها، وإلا فإنها ستستمر في ارتكاب هذا النوع من الأفعال في مختلف المناطق، ولا شيء سيوقفها”.

وكشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في 15 أيلول/سبتمبر، أنه حاول تصفية الأسد عام 2017، لافتاً إلى أن وزير الدفاع آنذاك جيمس ماتيس عارض الاغتيال. 

By

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.