هذا ما أبلغه برّي لماكرون بشأن تشكيل الحكومة

أبلغ رئيس مجلس النواب نبيه بري، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، موقف حركة أمل وحزب الله بعدم المشاركة في الحكومة من دون حصولهما على وزارة المالية.

وقال المكتب الإعلامي لبري في بيان إن “المشكلة في تأليف الحكومة ليست مع الفرنسيين بل داخلية”.

وأضاف البيان أن برّي “أُطلق عنواناً واحداً للحكومة وهو الاختصاص مقابل عدم الولاء الحزبي وعدم الانتماء النيابي، كما أبلغنا رئيس الحكومة المكلّف مصطفى أديب استعدادنا للتعاون في كل ما يلزم لإستقرار لبنان وماليته”.
 
 وأشار إلى أن “هناك فيتوات على وزارات واستقواء بالخارج وعدم إطلاق مشاورات، ونحن أبلغنا أديب عدم رغبتنا بالمشاركة على هذه الأسس في الحكومة”.

يأتي ذلك عقب إدراج وزارة الخزانة الأميركية الوزيرين اللبنانيين السابقين علي حسن خليل ويوسف فنيانوس على “قائمة الإرهاب”. 

وفي وقت سابق من اليوم، قال رئيس التيار الوطني الحر في لبنان جبران باسيل في مؤتمر صحافي إن “هناك جهات تحاول تخريب المبادرة الفرنسية، كما هناك جهات تحاول تجاوز الدستور وتحقيق مكاسب سياسية بحجة المبادرة الفرنسية”.

وأعلن باسيل أن “لا رغبة لدى التيار في المشاركة في الحكومة المقبلة، لكننا نعد رئيس الجمهورية ممثلاً لنا فيها”.

وفيما يخص تأليف الحكومة نبّه باسيل من المخاطر والوقوع في 

بالتزامن، قال الكاتب السياسي رضوان عقيل للميادين إن “باسيل قرر عدم المشاركة في الحكومة بسبب الرغبة العامة بعدم مشاركة حزبيين، كما أن هناك تداول بأسماء وزراء في الحكومة من دون التشاور مع التيار الوطني الحر”.

وأضاف أن “باسيل لم يتطرق في كلمته إلى موضوع العقوبات والمطلوب منه في هذه المرحلة الوقوف إلى جانب حلفائه، ورغبة الطائفة الشيعية بالحصول على وزارة المالية ليست تحدياً لأحد”.

من جهتها، قالت منسقة الإعلام في التيار الوطني الحر رندلى جبور للميادين إن “التيار لا يمانع في المبدأ حصول الطائفة الشيعية على وزارة المالية، ونحن من المتمسكين بحقوق جميع الطوائف في لبنان ووزارة المال لا تمثل كل حقوق الشيعة”.

By

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.