بايدن يحمّل ترامب مسؤولية أحداث العنف الأخيرة بأمريكا ويتّهم مناصريه بالـ “ميليشيا المسلحة”

اتهم المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن الرئيس دونالد ترامب بأنه السبب في العنف الذي اندلع في الولايات المتحدة على هامش تظاهرات جرت في الأيام الاخيرة، مؤكداً أن “فشله في دعوة مناصريه إلى الكف عن التصرف كميليشيا مسلحة” يجعل منه رئيساً “ضعيفاً”. 

رئيس ضعيف: جاءت أقوال المرشح الديمقراطي في خطاب سيلقيه مساء الإثنين 31 أغسطس/آب 2020 في ولاية بنسلفانيا، ونشر فريق حملته مقتطفات منه، اعتبر بايدن أن ترامب “لا يستطيع وقف العنف لأنه تسبب به طوال أعوام”، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية. 

أضاف كذلك أنه “يعتقد ربما أن إطلاق كلمتي قانون ونظام يجعله قوياً، لكن فشله في دعوة مناصريه الى الكف عن التصرف كميليشيا مسلحة في البلاد يظهر إلى أي حد هو ضعيف”.

وقبل تسعة أسابيع من الانتخابات الرئاسية في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني، يتبادل ترامب وبايدن الاتهامات بالمسؤولية عن أعمال العنف.

حيث ينتشر على نطاق واسع في الولايات المتحدة حراك تاريخي ضد العنصرية يتحول أحياناً إلى أعمال شغب، وآخرها اتهام فتى مسلح بقتل شخصين الأسبوع الفائت في مدينة كينوشا في ويسكنسن على خلفية عنصرية، ومقتل شخص آخر بالرصاص خلال جولة لقافلة من مئات السيارات يستقلها مناصرون لترامب في بورتلاند.

اتهامات ترامبية: من جهته، يتهم ترامب الديمقراطيين بالتساهل في الولايات والمدن التي يحكمونها، وخصوصاً أن قسماً من الشرطة يأتمر بالسلطات المحلية. 

الرئيس الأمريكي واصل الإثنين نشر سلسلة تغريدات بدأها نهاية الأسبوع الماضي مركزاً على عبارة ضرورة فرض “القانون والنظام”.

حيث كتب صباح الإثنين على تويتر أن “رؤساء البلديات والحكام المنتمين الى اليسار الراديكالي في المدن التي تشهد هذا العنف المجنون ما عادوا يسيطرون على +حركتهم+”.

يشار إلى أن المرشح الديمقراطي بايدن (77 عاماً) ما زال يتقدم على ترامب (74 عاماً) في معدل استطلاعات الرأي الوطنية وفي العديد من الولايات الرئيسية.

By

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.