أين أصبحت عمليات البحث عن المفقودين في انفجار بيروت؟

يواصل الدفاع المدني عمليات البحث والإنقاذ والمسح الميداني الشامل لليوم الـ23 من تاريخ وقوع الانفجار في مرفأ بيروت إلى حين التمكن من العثور على كافة المفقودين.

وقال رئيس الجمهورية العمالد ميشال عون، في مستهل اجتماع المجلس الأعلى للدفاع، اليوم الأربعاء: إن “الزلزال الكارثي الذي ضرب بيروت استوجب إجراءات سريعة اتخذت من الأجهزة كافة وفقا للصلاحيات”، مشدداً على “ضرورة تنسيق الجهود كافة من أجل مزيد من الفاعلية والسرعة”. 

بالمقابل اعتبر رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، أنه “من الضروري تسريع التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت”.

وأضاف “كنت تمنيت على الرئيس الفرنسي أن ترسل فرنسا صور الأقمار الصناعية قبل وخلال وبعد الإنفجار، لمساعدة الأجهزة والقضاء اللبناني في التحقيقات”، منوها إلى أن “هذه الكارثة يجب ألاّ تمر وكأن الذي حصل جريمة عادية”. 

بدورها أعلنت عمليات الجيشين اللبناني والفرنسي في مؤتمر صحافي نقلته “سبوتنيك”، اليوم الأربعاء، أنه “من المرتقب وصول مجموعة إيطالية الأسبوع المقبل للمساعدة في الجهة المقابلة للمرفأ”. 

وأوضحت أن “عملية إزالة الردم مرتبطة بالتحقيقات، فبعض المناطق لا تزال محظورة ولا يمكننا إزالة بعضها بسبب التحقيقات”. 

وكان رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون قد طلب من الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، الإسراع في مسح أضرار انفجار مرفأ بيروت، لاسيما في الأحياء السكنية تمهيدا لإصلاحها والتعويض على أصحابها. 

هذا وتتواصل  التحقيقات القضائية التي يقوم بها المحقق العدلي بقضية انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس/آب القاضي فادي صوان، لتحديد أسباب التفجير. 

واستجوب صوان أمس الثلاثاء، ثلاثة موظفين في المرفأ، وأصدر مذكرات توقيف وجاهية بحقهم، ليصبح عدد الموقوفين بمذكرات قضائية 12 شخصا. 

وخلف الانفجار في مرفأ بيروت مئات القتلى وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، بالإضافة إلى خسائر مادية قدرتها السلطات الرسمية ب 15 مليار دولار.

By

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.