تفاصيل لقاء “القوات” وساترفيلد

لبى نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط السفير ديفيد ساترفيلد دعوة مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” للعلاقات الخارجية السيد إيلي خوري إلى العشاء الذي حضره وزراء حزب القوات اللبنانية الأربعة، وسفيرة الولايات المتحدة اليزابيث ريتشارد وسفير بريطانيا كريس رامبلنغ، وعدد من الشخصيات السياسيّة.

أثناء اللقاء، أعلن خوري أنّ “لبنان دخل مع تشكيل الحكومة في مرحلة وطنية جديدة عنوانها الأساس اقتصادي بامتياز من خلال تطبيق مقررات “سيدر” من أجل مواجهة التحديات الاقتصادية التي تعصف بالبلاد وتستدعي الجدية القصوى من أجل إيصال لبنان إلى شاطئ الأمان”.

وأكد على دور القوات اللبنانية في الحكومة لجهة التشديد على ضرورة الالتزام بسياسة النأي بالنفس والقرارات الدولية، وفي السهر على ترجمة مقررات سيدر بالسرعة المطلوبة حيث أعدّت القوات اللبنانية خطة إصلاحية متكاملة لمكافحة الفساد وبناء الدولة العصرية والحديثة، وفي إخراج ملف النازحين من المزايدات السياسية إلى الخطوات العملية التي تبدأ بوضع مجلس الوزراء يده على هذا الملف لإعادة النازحين إلى بلادهم.


خوري أسف في النهاية للانطباع الذي تكون لدى أكثر من جهة داخلية وخارجية بأن انطلاقة الحكومة كانت متعثرة، داعياً إلى “الخروج بوحدة موقف وانسجام في الملفات الاقتصادية والحياتية من أجل ان يتمكن لبنان من الاستفادة من الدعم الدولي الذي تحتاج ترجمته إلى التوافق والاستقرار السياسيين والانتظام المؤسساتي”.  
By

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.