ما مصير موانئ دبي العالمية؟

سجلت موانئ دبي العالمية هبوطا بلغ 4.6% في أحجام مناولة الحاويات خلال الربع الرابع من العام الماضي في دبي، في وقت تتوقع الشركة صعوبات خلال العام الحالي.

وعزت الشركة التي تسيطر عليها الحكومة هذا الهبوط إلى انخفاض هوامش أرباح النشاط.

وشكل جبل علي بدبي -أكبر ميناء إعادة تصدير في الإمارات- وميناء راشد نحو 20 % من أحجام المناولة العالمية لموانئ دبي.

وقالت موانئ دبي في بيان إن الميناءين قاما بمناولة 3.6 ملايين حاوية نمطية (مقاس 20 قدما) في الثلاثة أشهر حتى 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي مقارنة مع 3.8 ملايين في الفترة المماثلة من 2017.

وكانت أحجام شحن الحاويات لشركة موانئ دبي العالمية في دبي قد تراجعت 6.7% بالربع الثالث من العام، في حين حذرت شركة تشغيل الموانئ من أن توقعات الأجل القريب لميناء جبل علي الرئيسي بالإمارة ما زالت تشوبها التحديات.

وقالت موانئ دبي إن أحجام مناولة الحاويات في دبي انخفضت 2.7% إلى 15 مليون حاوية نمطية خلال 2018 كله.

ولم يتم الإفصاح عن أحجام المناولة في كل من جبل علي وميناء راشد على حدة.

وعلى مستوى العالم، نمت أحجام مناولة الحاويات 1.9% العام الماضي، حيث بلغ نصيب موانئ دبي العالمية 71.4 مليون حاوية.

وقال رئيس مجلس إدارة موانئ دبي سلطان أحمد بن سليم “في الإمارات، يعود انخفاض أحجام المناولة إلى خسارة الأحجام ذات هامش الربح المنخفض”.

ويوم الأحد قال بن سليم إنه يتوقع صعوبات هذا العام، مشيرا إلى التوترات بين الولايات المتحدة والصين. وموانئ دبي إحدى كبريات شركات إدارة الموانئ في العالم.

By

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.