“نتنياهو”: لا سلام مع “لبنان”

قال رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إنه لن يكون هناك سلام مع لبنان في وجود “حزب الله” اللبناني، بينما وصف محادثات الحدود البحرية مع بيروت بـ “الاختراق”.

وتابع، في كلمة أمام الكنيست، اليوم الخميس: “طالما “حزب الله” يحكم لبنان فلن يكون هناك سلام معه”، مضيفا: “لكن المحادثات حول الحدود البحرية قد تكون بمثابة “اختراق”.

وقال نتنياهو، عبر صفحته الرسمية، على “تويتر” إن كلمته في الكنيست “تأتي في إطار جلسة خاصة تبحث التصويت على اتفاقيات “أبراهام” أي اتفاقية السلام وإقامة العلاقات الدبلوماسية والتطبيع الكامل بين دولة إسرائيل ودولة الإمارات العربية المتحدة”.

وقال وزير طاقة العدو الإسرائيلي، يوفال شتاينتز، أمس الأربعاء، إنه وافق على أن يمضي الوفد الإسرائيلي قدما في محادثات ترسيم الحدود البحرية بين لبان وإسرائيل لإعطاء فرصة للعملية، وبحسب وكالة “رويترز”.

ونقلت “هيئة البث الإسرائيلية “مكان”، صباح اليوم الخميس، عن أودي أديري، رئيس وفد العدو الإسرائيلي، أنه خرج بانطباع أن ممثلي لبنان يرغبون كذلك في التوصل إلى حل يصب في مصلحة البلدين. وأكد هناك جولتين إضافيتين من المباحثات ستجريان مع اللبنانيين الشهر المقبل.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن الولايات المتحدة ملتزمة بإنجاح المحادثات بين لبنان وإسرائيل، والرامية إلى ترسيم الحدود البحرية بين الجانبين، وأنه قد أرسل نائبه ديفيد شانكر، للتوسط حتى تتكلل هذه المحادثات بالنجاح.

وانطلقت الجولة الأولى من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية غير المباشرة بين لبنان والعدو الإسرائيلي، يوم 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، بحضور مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر و​السفير الأمريكي​ جون ديروشر.

وتجري المفاوضات بين العدو الإسرائيلي ولبنان لترسيم الحدود البحرية، بمقر قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) في بلدة الناقورة الحدودية، بمشاركة ممثلين عن الولايات المتحدة والأمم المتحدة.

وتبلغ المنطقة الغنية بالنفط والغاز المتنازع عليها منذ سنوات بين تل أبيب وبيروت في البحر المتوسط (البلوك 9) نحو 860 كم مربعا.

By

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.