ما هي الرسائل وراء تأجيل الإستشارات؟

لم تُخفِ مصادر نيابية مُقرَّبة من بعبدا ومطلعة على مسار الحراك السياسي الذي حصل منذ مطلع الأسبوع في شأن التكليف والتشكيل الحكومي، أنّ رسالة رئيس الجمهورية، العماد ميشال عون، من خلال تأجيل الإستشارات جاءت ثلاثية الأبعاد والأهداف: 

– البعد الأول موجّه صوب عين التينة، ويُقال فيه لرئيس مجلس النواب، نبيه برّي، أنّ الغطاء النيابي ككلّ الذي أمنته للرئيس سعد الحريري غير كافٍ بسبب تمنُّع كتل كبيرة عن تسمية الحريري رئيساً مكلفاً. 

– البعد الثاني اتّجه شمالاً وبالتحديد إلى بنشعي ليبلغ رئيس تيار “المردة”، سليمان فرنجية، بأنّ غطاءك المسيحي لا يصلح لهذه المهمة ولا يؤمن الميثاقية المطلوبة لتكليف الحريري.

– أما البعد الثالث فهو للرئيس سعد الحريري بحد ذاته، يهدف من خلاله رئيس الجمهورية إعلام الحريري بأن خلاف الأخير مع رئيس “التيار الوطني الحر”، النائب جبران باسيل، عقبة أساسية أمام التكليف والتشكيل ولن يدعك العهد تعود إلى السراي بدون الشراكة والمحبة مع باسيل، فمصالحة باسيل ضرورية من أجل التنسيق مجدداً في عملية التأليف، حينها عندما تتفقا، يأتي التكليف ويحدد موعد نهائي للإستشارات.

By

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.