‫الرئيسية‬ رياضة إيدين هازارد يسبب الحيرة لزيدان في ريال مدريد
رياضة - سبتمبر 17, 2019

إيدين هازارد يسبب الحيرة لزيدان في ريال مدريد

يبدو أن الأمور لا تسير بالشكل الذي تمناه الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد، فبعد عودته لتدريب الملكي في ولاية ثانية لإنقاذه بعد موسم كارثي خرج به خالي الوفاض من كل البطولات، قام بعمل صفقات كبيرة لإعادة هيكلة الفريق مجدداً لإعادته إلى الواجهة مرة أخرى، وكان البلجيكي إيدين هازارد نجم تشيلسي هو محور تلك العودة والصفقة الأبرز للميرينغي في السوق الصيفي، ولكن الرياح أتت بما لا تشتهي سفن العراب زيزو.

فظهر هازارد بشكل متوسط للغاية في فترة الإعداد وبوزن زائد وواضح للجميع، ثم تعرض لإصابة عضلية أبعدته عن أول 3 جولات في الليغا، قبل أن يعود في الجولة الرابعة ويشارك في الشوط الثاني، ولكنه لم يظهر أي جديد وخيب الآمال مرة أخرى مما وضع شكوكاً كثيرة وتساؤلات ومخاوف عديدة في قلوب ونفوس مشجعي الفريق الأبيض الشهير، وكأن شبح البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم الفريق الأول وهدافه السابق مازال يخيم ويترك فراغاً كبيراً من بعده لا يقدر الفريق على ملئه أو تجاوزه.

وقد تكون المباراة المرتقبة غداً الأربعاء أمام باريس سان جيرمان الفرنسي، هي أفضل لحظة ممكنة ليكشف فيها إيدين هازارد عن مدى أهميته لفريقه الجديد، ريال مدريد.

ولكن البداية غير الموفقة للبلجيكي هازارد مع الريال، عندما لعب في وسط الشوط الثاني من مباراته أمام ليفانتي يوم السبت الماضي، قد تدفع زيدان إلى التردد في الدفع به في مباراة الغد التي تمثل اختباراً صعباً للغاية للفريق خارج ملعبه في بداية رحلة البحث عن لقب أوروبي جديد.

ولعب هازارد في آخر نصف ساعة من مباراة ليفانتي عندما كان الريال متقدما 3/ 1 ولكنه لم يقدم للفريق ما يستحق ذكره كما قلص المنافس الفارق في وجوده لينتهي اللقاء بفوز الأبيض 3/ 2.

وقال البلجيكي الآخر تيبو كورتوا حارس مرمى الريال، بعد المباراة: «انزعجت بعض الشيء لأنه فقد الكرة مرتين».

وكان كورتوا زميلاً لهازارد في تشيلسي بخلاف زمالتهما في المنتخب البلجيكي.

وما من أحد في مدريد يشكك في الإمكانيات العالية لهازارد أو أنه سيحقق النجاح لفترة طويلة مع الريال.

ولكن خورخي فالدانو اللاعب والمدرب السابق للريال قال في تعليقه على مباراة الفريق يوم السبت الماضي: «يا له من جسم مضغوط (لهازارد) وقميصه خارج سرواله»، وهو ما اعتبره رواد مواقع التواصل الاجتماعي إشارة إلى زيادة وزن اللاعب.

ويرغب فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد بالتأكيد في مشاهدة هازارد يلعب دوراً في مباراة الفريق أمام مضيفه سان جيرمان، الذي استعاد المهاجم البرازيلي الدولي نيمار إلى صفوفه بعد التعافي من الإصابة لكنه وزميله المهاجم الفرنسي الشاب وكذلك المهاجم الأوروغواياني الخطير إدينسون كافاني سيغيبون في مباراة الغد.

ويغيب نيمار للإيقاف فيما يعاني مبابي وكافاني من الإصابة، ولكن سان جيرمان يضم بين صفوفه نجوماً بارزين آخرين كان الريال يرغب في ضم بعضهم في الماضي، وكان نيمار نفسه هدفاً للريال في الماضي وخضع للاختبار في النادي الملكي عام 2006 عندما كان في الرابعة عشرة من عمره

ويتطلع الريال إلى شيء خاص من هازارد في مباراة الغد كما يتطلع إلى الحفاظ على نظافة شباكه للمرة الأولى في الموسم الحالي.

وقد يكون الحفاظ على نظافة الشباك أمراً صعباً في ظل غياب راموس ومارسيلو، كما قد يكون قرار الدفع بهازارد في التشكيلة الأساسية للفريق غداً أمراً صعباً على زيدان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

5 أرقام استثنائية لنجوم مانشستر سيتي بعد سحق واتفورد

نجح مانشستر سيتي في تحقيق نتيجة خيالية أمام واتفورد بالجولة السادسة من الدوري الإنجليزي ال…