‫الرئيسية‬ دوليات ماذا قال ترامب عن تأثير تخصيب اليورنيوم على ايران؟
دوليات - سبتمبر 11, 2019

ماذا قال ترامب عن تأثير تخصيب اليورنيوم على ايران؟

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن تخصيب إيران لليورانيوم سيكون أمر خطير جدا، عليها، مضيفا: “أعتقد أن الإيرانيين يريدون عقد صفقة”.

القاهرة – سبوتنيك. وجدد ترامب تأكيده أن اتجاه إيران لتخصيب اليورانيوم سيكون أمرا خطيرا، مشيرا إلى أن واشنطن لن تسمح لطهران أبدا بامتلاك أسلحة نووية.

وتابع، اليوم الأربعاء 11 سبتمبر / أيلول، في تصريحات صحفية من البيت الأبيض: “إيران الآن مختلفة عن ما كانت عليه قبل عامين، وأعتقد أنهم يريدون عقد صفقة، ولكنهم يواجهون صعوبات مالية كبيرة”.

وأضاف ترامب: “لا يمكن أن نسمح لهم أبدا بامتلاك أسلحة نووية، ومجرد اتجاههم لتخصيب اليورانيوم سيكون أمرا خطيرا عليهم”.

وحول احتمالية عقد لقاء مع الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال ترامب: “لا أتطلع إلى أي شيء”.

ومازال التوتر سائدا بين العدوين اللدودين إيران والولايات المتحدة، الذي تفاقم بشكل كبير عندما انسحب ترامب من الاتفاق النووي 

المبرم في 2015 بين إيران وست دول كبرى ثم أعاد فرض العقوبات على الجمهورية الإسلامية.

وكانت العقوبات قد رُفعت بمقتضى الاتفاق الذي يلزم إيران بتقليص برنامجها النووي في المقابل.

وتنفي إيران السعي لحيازة أسلحة نووية وتشير إلى فتوى أصدرها الزعيم الإيراني الأعلى علي خامنئي تحرم تطوير أو استخدام الأسلحة النووية.

وتتواصل الجهود الدبلوماسية لخفض التوتر، وكانت وكالة “كيودو” اليابانية للأنباء، نقلت في وقت سابق، عن مصدر في الحكومة الأمريكية، مزاعمه بأن واشنطن قدمت اقتراحا لعقد اجتماع بين الرئيس الإيراني حسن روحاني والأمريكي دونالد ترامب على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، بحسب وكالة أنباء “فارس” الإيرانية.

وقالت إيران يوم 7 سبتمبر / أيلول، إنه “نبأ مزيف”، وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أعلن أن اللقاء بين رئيسي إيران والولايات المتحدة غير ممكن حتى تعود واشنطن لتنفيذ التزاماتها تجاه الاتفاق النووي.

وصرح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بأنه لا يستبعد عقد لقاء مع الرئيس الإيراني، حسن روحاني، على هامش دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة، في شهر سبتمبر/ أيلول الجاري، وقال خلال لقاء صحفي، ردا على سؤال بهذا الشأن: “كل شيء ممكن”.

ومن المقرر أن يتحدث ترامب في اليوم الأول من دورة الجمعية، في 24 سبتمبر/ أيلول، فيما سيأتي خطاب روحاني في 25 من الشهر نفسه، بعد خطاب الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي.

ومن المتوقع أن يشارك في الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أكثر من 100 رئيس، وحوالي 80 من رؤساء الوزراء ووزراء الخارجية، كما سيلقي الضيوف كلماتهم كجزء من المناقشة العامة في الفترة الممتدة من 24 إلى 30 سبتمبر/ سبتمبر. وسيمثل روسيا وزير الخارجية، سيرغي لافروف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الأسد: الغزو الأمريكي لسوريا يشبه الغزو النازي للاتحاد السوفييتي لأن هدفه النفط

شبه الرئيس السوري، بشار الأسد، السياسة الأمريكية الحالية بالسياسة النازية، معتبرا أن النظا…