‫الرئيسية‬ محليات شقير وجمالي: هناك خلفيات لتحجيم الرئيس الحريري
محليات - مارس 9, 2019

شقير وجمالي: هناك خلفيات لتحجيم الرئيس الحريري

عقد وزير الاتصالات محمد شقير، لقاء في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس، حضره عدد من النواب إضافة إلى حشد كبير من الفاعليات.

وتناول المجتمعون موضوع “إبطال نيابة جمالي، والأسباب التي دعت المجلس الدستوري إلى اتخاذ هذا القرار”، معتبرين أن “قرار المجلس، هو بحت قرار سياسي، وجاء على إيقاع تدخلات سياسية وجهات نافذة، لإضعاف الرئيس سعد الحريري وتيار المستقبل في طرابلس”.

ورأى شقير أن “القرار أتى على خلفية سياسية”، سائلا “لماذ لم يتخذ أي قرار من المجلس الدستوري، مع العلم أن ثمة أكثر من 17 طعنا مقدما له”، وأكد أن خلفيات قرار المجلس الدستوري، أقل ما يقال فيها إنها جاءت على خلفيات سياسية وكيدية بامتياز، وحصل تدخل في عمل المجلس وتبديل الوجهة القانونية، التي اختارها للنظر في الطعن”.

أضاف ان سبب اتخاذ هكذا قرار، يعود إلى خطة موضوعة، لتحجيم الرئيس الحريري وإضعافه في طرابلس وكشف أنه سيتطرق في كلمة له يوم الاثنين المقبل ب”موضوع الفساد، خاصة ما يتعلق بالضمان الاجتماعي، وسواه من المواضيع، التي تشغل الرأي العام اللبناني”.

بدورها، أشارت جمالي الى ان لقاء اليوم، من أجل البحث في الطعن النيابي، الذي صدر عن المجلس الدستوري، واعتبرت ان”هذه الحملات المضادة هدفها واضح جدا، وهو إضعاف الرئيس الحريري وموقعه السياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مضى 25 يوماً على خطف جوزيف حنوش والدولة لا تحرك ساكناً

أطلقت عائلة جوزيف حنوش المخطوف منذ 25 يوما، على مواقع التواصل الاجتماعي، وسم “#الحنو…